تقنيةتكنولوجياتكنولوجياسياسةمعلوميات

قراصنة بوتين في البحار

قراصنة بوتين في البحار

من العنوان غايبان ليك واحد نوع مختالف على طرق الاختراق والتجسس العادية، حيت كنعرفو فقط تجسس عبر الاقمار الصناعية ومواقع التواصل الاجتماعي

فعام 2014 بنات البحرية الروسية واحد سفينة سميتها yantar وبدات الخدمة ديالها ف2015..

كاملين عارفين بأن كمية المعلومات لي كتربط بين القارات والدول ماشي فقط بالاقمار الصناعية ومشي غابالاتصالات لاسلكية وانما حتا بالكابلات لي كيكونو تحت البحار اه اسيدي تحت البحار كيكونو واحد الكابلات عملاقة كيربطو بين دول نرجعو لسفينة.. هاد سفينة معروفة بأنها كدير تحركات ديالها فهاد البلايص ورسميا هي تحركات ديالها كتكون حدا الكابلات لي كدير اتصالات بين الغواصات .. ولكن مشي اي غواصات وانما الغواصات ديال تجسس، والمشرف الرئيسي ديال هاد السفينة هي المديرية الروسية الرئيسية للأبحاث تحت الماء.

باش ميفرشوش الاعمال لي كيديرو ديال تجسس سماوها السفينة ذات الاغراض الخاصة أو سفينة أوقيانوغرافية هههه يعني بعبارة أخرى سفينة تجسس.

من بين الاعمال ديالوها أنها كتسيفط غواصات بحرية عسكرية خاصة كتقطع الكابلات لي تحت البحر، أو كدير طبقات آخرة باش يمكن يجبدو المعلومات لي كدوز منها ويوقفو المحركات ولا لمحطات لي كتخدمهم..وبزاف ديال المهمات الإستخباراتية من هاد شكل.

ف2015 كان غايوقع ليهم مشكل وهو أنها وقفات فساحل حدا امريكا البلاصة فين كيتحطو الكابلات البحرية فخليج غوانتانامو وكان غايوقع خلاف عسكري وتأزم الوضعية كتر بين امريكا وروسيا.

هاد السفينة معروفة أيضا بأنها كدير تنقيب على طائرات المحطمة والاجهزة والسفن الضائعة، سوا السفن الحربية والصواريخ.. زيد عليهم انهم كيقلبو حتى على الأجهزة الحساسة لي كانت كتستعملها روسيا فالاتصالات فالحروب.. حيت كلشي عارف بأن روسيا كانت وباقية أول دولة فتشفير الاتصالات وهادشي لي كان كايعاونها فالحروب من عصر الاتحاد السوفياتي.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى