معلوميات

واش خاصني نبقا نستعمل المتصفح الخفي و علاش؟

علاش خاصك تستعمل متصفح الخفي ؟

التصفح الخفي من جوجل، وهو خيار الخصوصية لمتصفح غوغل كروم. تُوفر هذه الميزة حماية من التطفل على المواقع التي زُرتها والتي عادةً ما تُسجّل في محفوظات السجل. فعندما تتصفح بطريقة عادية، يقوم المتصفّح بتسجيل كل موقع قمت بزيارته، أو كلمات مرور قُمت بإدخالها واقتراح حفظها، وتتبع الكوكيز وغير ذلك الكثير، ما يعني أن جميع تحركاتك في المتصفحات العادية مُراقبة ويتم تسجيلها. هذه الإجراءات يُمكن تجنّبها بالتصفح الخفي!

ميّزات التصفح الخفي:

• أمان أكثر وحماية من التجسس.

• الخصوصية.

يُوفر التصفح الخفي مقدارًا كبيرًا من الخصوصية لأن نظامه لا يُتيح خاصية التأريخ History والمتوافرة في جميع محركات البحث التقليدية. فعدم تسجيل تحركاتك في محرك البحث يُوفر كل قدرًا أكبر من الخصوصية، خاصةً إن كُنت تستعمل حاسوب مشترك في مكان العمل مثلًا. وبذلك، لن يتمكّن أحد من تتبع تحركاتك على الإنترنت أو التطفل على النشاط الذي مارسته عبر المتصفح.

• عدم حفظ كلمات المرور.

أهم ميزة في خاصية التصفح الخفي أنه لا يقوم بحفظ كلمات المرور المُدخله خلاله، خاصةً في الوقت الذي أصبحت فيه معظم المواقع تعتمد على كلمات المرور، وشيوع الحسابات الاجتماعية التي تتطلّب حسابات مستخدمين لدخولها. بمجرد خروجك من المتصفح الخفي، فإن النظام سيعمل على إغلاق حسابك ولن يحتفظ بكلمة المرور، حتى لو لم تقم بتسجيل الخروج قبل الخروج من المتصفح.

هل التصفح الخفي آمن 100%

يُوفّر لك التصفح الخفي خاصية الأمان على بياناتك وحساباتك بعدم تتبع نشاطك على الإنترنت، لكنه لا يعني أنك بأمان بصورة تامة. لا تزال هناك إمكانية لاختراق حساباتك لكن بنسبة قليلة للغاية. ولا يزال المطوّرون يعملون على تطوير خاصية الأمان المتعلّقة بهذه الخاصية

واخيرا المتصفّحات التي تدعم خاصية التصفح الخفي:

• متصفح جوجل كروم: ويُمكن تفعيل الخاصية عبر الضغط على ctrl+shift+N، أو عبر اختيار علامة تبويب جديدة للتصفح الخفي من الهاتف المحمول.
• متصفح براف – Brave المماثل لمتصفح غوغل و لي فيه خصوصية أكثر.

• متصفح فايرفوكس: من خلال الضغط على ctrl+N في الكمبيوتر، أو اختيار New private window من الإعدادات.

•متصفح أوبرا: عبر الضغط على ctrl+shift+N
متصفح إنترنت إكسبلورر: عبر الضغط على ctrl+shift+P

و السلام عليكم.

تقييم المستخدمون: 3.35 ( 5 أصوات)

مقالات ذات صلة

‫34 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى