عامةمجتمع

شنوا هو تأثير الZeigarnik، شنوا التأثير ديالوا عليا و واش ممكن يفيدني يلا عرفتوا كيفاش كيخدم؟

فـ1927، عالمة النفس Bluma Zeigarnik كانت كتعشى فواحد المطعم، بدات كتشوف فالسرباية (النادلة) وهي كتاخد فالطلبات، ولاحظت بلي كانت قادرة تعقل على كل طلب، بالتفاصيل الصغيرة، ولكن بمجرد الزبون كيخلص وكيمشي بحالو، كتنساه بشكل كلي.
المخ ديالك كيبقى يفكر فالمعلومة و فالخدمة اللي باقي ما كملتي منها. ولكن غير كتكمل، كينسى كلشي.

تأثير الـ Zeigarnik اللي معروف غالبا بأنه كيحيّد عليك بشكل فعلي الـearworm (الاغنية ولا اللحن اللي كيبقا فبال بنادم و كيعاودو بلا ميحس)، فبالإمكان يتم الاستخدام ديالو فحاجة عندها هدف.

ايلا كنتي خدام فشي بروجي طويل ولا خدمة كيما كان نوعها، خود استراحة فشي وقيتة اللي نتا باغي تزيد تكمل خدمتك فيها، ودير شي حاجة مختلفة تماماً.
العقل الباطن كيبقا خدام و كيفكر فديك الخدمة و كيحاول يلقا ليها حل. حوايج غايطيحو على راسك اسهل من ايلا كنتي بقيتي غادي بلا توقف.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. whoah this blog is magnificent i really like reading your posts.
    Stay up the great work! You realize, lots of persons are hunting around for this info,
    you could aid them greatly.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى