فن وثقافة

السلام عليكم و رمضانكم مبارك، عطيوني عويناتكم و تبعو معايا..

واحد الشاعر سوداني فآخر آيامو طار ليه لفريخ و فقد العقل ديالو و حماق كيفما كانقولو و دخلوه لسبيطار ديال المختليين عقليا ، و لكن عائلتو بغاو يعالجوه خارج البلاد..

فالمطار شاف واحد السيدة زويينة و معاها راجلها أو واخا هاكذاك بقى كيشوووف فيها و راجل هاذيك السيدة درق مراتو و وقف قدامها باش ميشوفهاش الشاعر ديالنا . إوا و قال فيها شعر يا سلام:

ﺃﻋَﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﺗﻐﺎﺭُ ﻣِﻨّﺎ ﻣﺎﺫﺍ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺇﺫْ ﻧﻈﺮﻧﺎ
ﻫﻲَ ﻧﻈﺮﺓٌ ﺗُﻨﺴِﻲ ﺍﻟﻮَﻗﺎﺭَ ﻭﺗُﺴﻌِﺪ ﺍﻟﺮّﻭﺡَ ﺍﻟﻤُﻌﻧَّﻰ
ﺩﻧﻴﺎﻱ ﺃﻧﺕِ ﻭﻓﺮﺣﺘﻲ ﻭﻣُﻧَﻰ ﺍﻟﻔﺆﺍﺩِ ﺇﺫﺍ ﺗَﻤﻧَّﻰ
ﺃﻧﺕِ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀُ ﺑَﺪَﺕ ﻟﻨﺍ ﻭﺍﺳﺘﻌﺼﻤﺖ ﺑﺎﻟﺒُﻌﺪِ ﻋﻧَّﺎ

فاش سمع هاذ الأبيات الأديب عباس محمود العقاد الله يرحمو فهاذ النهار سول على لي قال هاذ الأبيات الشعرية قالو ليه لي قال هاذ الشعر هو الشاعر السوداني إدريس جمَّاع و راه دابا فمستشفى المجانين
ﻗﺎليهم : ﻫﺫﺍك هو المكان ديالو حيث هاذ لكلام ميقدرش يقولو واحد بعقلو ..
فاش وصل الشاعر ﺈﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤّﺎﻉ للندن باش يتعالج عجبوه العوينات ديال الممرضة و محيدش عينيه عليها.

مشات الممرضة قالتها لمدير المستشفى حيث تضايقت من هاذ تصرف و قاليها المدير لبسي نضاضر كحلين و فاش مشات للغرفة لي فيها المحبوب و الشاعر ديالنا شاف فيها سيدي دريس و قال:
و الله هاذ الأبيات لي قال الى قمة فروعة ميقولهومش واحد بعقلو قراو بشوية و ذوقو الجمال فالأبيات :

ﻭﺍﻟﺴﻴﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻤﺪِ ﻻ ﺗُﺨﺷَﻰ ﻣﻀﺎﺭﺑُﻪ
ﻭﺳﻴﻒُ ﻋﻴﻨﻴﻚِ ﻓﻲ ﺍلحالتين ﺑﺘّﺎﺭ

ﻭ الممرضة مفهماتوش بحكم انها مكتفهمش العربية او واخا هاكذاك بقات مصرة تعرف شنو قاليها ، او فاش ترجمو ليها البيت الشعري كانت واقفة الممرضة جلسات الأرض و بقات كتبكي و هاذ البيت الشعري صنفوه ناس فالمجال ب أبلغ بيت شعر في الغزل فالعصر الحديث .. !!!
ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤَّﺎﻉ ﻫﻮ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻷﺑﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮﺓ لي كيقول فيها:

ﺇﻥ ﺣﻈﻲ ﻛﺪٓﻗﻴﻖٍ ﻓﻮﻕٓ ﺷﻮﻙٍ ﻧﺜﺮﻭﻩ
ﺛﻢ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟِﺤُﻔﺎﺓٍ ﻳﻮﻡَ ﺭﻳﺢٍ ﺍﺟﻤﻌﻮﻩ
ﻋَﻈِﻢ ﺍﻷﻣﺮُ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺛﻢ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﺍﺗﺮﻛﻮﻩ
.ﺇﻥ ﻣﻦ ﺃﺷﻘﺎﻩُ ﺭﺑﻲ ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺘﻢ ﺗُﺴﻌﺪﻭﻩ

‫30 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى